أخر الاخبار

ابدأ مسيرتك المهنية في مجال التكنولوجيا: دليل المبتدئ لتعلم البرمجة من الصفر

دليل المبتدئ لتعلم البرمجة من الصفر

ابدأ مسيرتك المهنية في مجال التكنولوجيا: دليل المبتدئ لتعلم البرمجة من الصفر 

سنتناول في هذه المقالة سبع لغات برمجة شائعة ينصح خبراء البرمجة بعدم تعلمها كلغة أولى بالنسبة للمبتدئين في عالم البرمجة. سنشرح بالتفصيل أسباب عدم توصيتنا بتعلم كل لغة من هذه اللغات السبع للمبتدئين، مثل صعوبة تعلمها وقلة مناسبتها لمستواهم. كما سنقدم بدائل أفضل لكل لغة تتناسب مع مستوى المبتدئين.

وتهدف هذه المقالة من خلال شرحها لهذه النقاط إلى توجيه القارئ الجديد في مجال البرمجة نحو أفضل الخيارات للبدء بتعلم لغة برمجة ملائمة له. سنقسم المقالة إلى أقسام رئيسية تشتمل كل منها على واحدة من اللغات السبع ونقوم بشرحها بالتفصيل. نأمل أن تسهل هذه المقالة على القارئ اختيار أفضل لغة للبدء.

اللغة الأولى: Java

تعد لغة Java من أكثر لغات البرمجة شيوعًا على مستوى الويب وتطبيقات الأنظمة الخادمة Server-Side Applications، إلا أنها قد تكون معقدة للغاية بالنسبة للمبتدئين. فهي تتطلب فهمًا عميقًا للمفاهيم الأساسية مثل الأنواع، والوراثة، وإدارة الذاكرة وغيرها من الموضوعات المتقدمة.

حتى البرامج البسيطة في لغة Java تتطلب جهدًا أكبر مقارنة ببدائل أخرى أكثر بساطة. كما يتطلب تنفيذ برامج Java إضافة مكتبات إضافية مثل JDK و JRE، مما قد يزيد من تعقيد عملية البرمجة بالنسبة للمبتدئين. لذلك تعد لغة Java غير ملائمة للمستوى المبتدئ.

البديل الأفضل: يمكن استبدال Java بلغة بيثون Python كخيار أفضل، حيث تتمتع Python ببساطة أكثر وتركيزًا أقل على المفاهيم المعقدة مثل إدارة الذاكرة.

اللغة الثانية: C++

تعتبر لغة سي++ C++ من اللغات الشائعة أيضاً، إلا أنها ذات مستوى صعوبة أعلى مقارنة ببعض اللغات الأخرى. فهي تجمع بين خصائص لغة سي الأصلية C مع مفاهيم البرمجة الكائنية Object Oriented Programming. وبالتالي، فإنها تتضمن مفاهيم متقدمة قد تصعب فهمها على المبتدئين.

كما أن عملية التنفيذ والتجهيز أكثر تعقيدًا مقارنة بلغات أخرى، حيث يتطلب تنزيل المكتبات وإعداد بيئة التطوير. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تفتقر إلى بعض الخصائص الهامة للغات الحديثة مثل الأمن والسلاسة.

لذلك، يعتبر اختيار لغة سي++ للمبتدئين خيارًا غير مناسب، بل يمكن اللجوء إلى بدائل أخرى أكثر بساطة مثل بيثون أو جافا سكريبت.

اللغة الثالثة: Python

رغم شهرة لغة بيثون Python وانتشارها الكبير، إلا أنها قد تصعب على بعض المبتدئين لاعتمادها على الفهم العميق لبعض المفاهيم مثل إدارة الذاكرة ذاتياً والاستثناءات Exceptions. بالإضافة إلى بعض الأخطاء الشائعة التي يمكن أن تواجه المبتدئ مثل أخطاء التساند Indentation Errors.

كما أن نظام ترقيم الإصدارات في بيثون معقد نوعًا ما، حيث توجد إصدارات مختلفة من بيثون 2 وبيثون 3 قد تشكل بعض اللبس للمبتدئين. علاوة على ذلك، فهي لا تدعم بعض الميزات الحديثة مثل الأمن والأداء العالي.

لذلك، فإنه من الأفضل استخدام بدائل أخرى أبسط مثل جافاسكريبت للمبتدئين قبل الإلمام بلغة بيثون.

يمكن اعتبار بعض البدائل الأخرى المتاحة والأفضل للمبتدئين بجانب جافاسكريبت ما يلي:
  •   لغة C#: تعتبر لغة C# أحد أفضل الخيارات لما تتمتع به من سهولة وقوة في نفس الوقت. كما أنها مفيدة لبناء تطبيقات ويندوز وويب. 
  •   لغة بايثون: رغم ما ذكر سابقا عن صعوبة بعض مفاهيمها إلا أن بايثون تبقى خيارا ممتازا لما تتمتع به من بساطة وقوة.
  •   لغة PHP: مناسبة لتطوير مواقع الويب بسهولة، وتوفر مجموعة كبيرة من المكتبات والإضافات. 
  •   لغة روبي: سهلة الاستخدام ومناسبة لتعلم أساسيات البرمجة بطريقة ممتعة.
  •   لغة سويفت: تستخدم لبناء التطبيقات على أنظمة iOS وماك. 
 هذه بعض البدائل الأخرى التي يمكن النظر فيها إضافة إلى جافاسكريبت.

اللغة الرابعة: C

تعتبر لغة سي C من أقدم وأشهر لغات البرمجة التي لا تزال تستخدم حتى الآن لبناء العديد من البرامج والتطبيقات. غير أن مستوى صعوبتها العالي بالنسبة للمبتدئين يجعلها غير مناسبة في المراحل الأولى.

فهي تفتقر إلى العديد من الميزات المهمة مثل إدارة الذاكرة، والأمان، والبرمجة الكائنية. كما أن أخطاء التساند وإدارة الذاكرة يمكن أن تسبب الكثير من المشاكل للمبتدئين. بالإضافة إلى ذلك، فهي تتطلب معرفة عميقة بتركيبة الحاسب لفهم بعض جوانبها.

لذا يفضل استخدام بدائل أكثر أمانًا وبساطة مثل بايثون أو جافا سكريبت، خاصة في المراحل الأولى من تعلم البرمجة.

هناك بعض البدائل الأخرى الممكنة والمفضلة عن لغة سي C في المراحل الأولى من تعلم البرمجة: 
  •  لغة بايثون: تعتبر بايثون أحد أفضل البدائل لما تتمتع به من سهولة وبساطة في البرمجة.
  •  لغة جافاسكريبت: سهلة الاستخدام وتمكن من إنشاء تطبيقات ويب بسيطة. 
  •  لغة سي شارب: تعلم أساسيات البرمجة وآلياتها بطريقة ممتعة. 
  •  لغة فيجوال بيسك: مفيدة للمبتدئين لبساطتها وقربها من اللغة الطبيعية. 
  •  لغة جافا: تحتوي على الكثير من المكتبات والدعم لتسهيل عملية التعلم. 
  •   لغة روبي: من اللغات المحببة لدى المبتدئين بسبب بساطة تركيبها وقربها من اللغة الإنكليزية. 
 هذه بعض البدائل الأفضل التي يمكن التركيز عليها في مراحل التعلم الأولى.

اللغة الخامسة: C#

تعد لغة سي شارب C# لغة قوية وشائعة الاستخدام في تطوير التطبيقات على منصة دوت نت بما فيها تطبيقات ويندوز وويب. ومع ذلك فهي قد تحتوي على بعض المفاهيم المعقدة بالنسبة للمبتدئين.

فهي تتضمن مفهوم الوراثة والتجريد وإدارة الذاكرة بطريقة غير مباشرة، مما قد يحتاج من المبتدئ جهدا إضافيا لفهمها. كما أن تعلم العديد من مكتبات دوت نت المختلفة قد يضاف تعقيد آخر على عملية التعلم.

لذا يفضل البدء بلغات أخرى أبسط من حيث التركيب والمفاهيم، مثل بايثون أو جافا سكريبت، ثم التدرج في تعلم لغة سي شارب لاحقا.

هنا شرح بعض المفاهيم المعقدة في لغة سي شارب بشكل أكثر تفصيلاً: 
  •  الوراثة: حيث يمكن أن تشتق فئات من فئات أخرى، مما قد يتطلب فهم العلاقة بين الفئات الأم والبنات.
  •  إدارة الذاكرة: في سي شارب تتم إدارة الذاكرة تلقائيا بواسطة جاباج ABGبعكس سي لكن هذا المفهوم معقد قليلا. 
  •   التجريد: حيث يمكن إنشاء أنواع مجردة تحدد سلوكيات مشتركة تستخدمها فئات مشتقة.
  •  المكتبات الضخمة: تشمل دوت نت العديد من المكتبات مثل LINQ و Entity Framework ما قد يعقد التعلم. 
  •   الاستثناءات: آليات المعالجة وإعادة إلقاء الاستثناءات غير مألوفة للمبتدئ.
 هذا بالإضافة إلى بعض المفاهيم الأخرى مثل العمليات المتوازية.

اللغة السادسة: PHP

رغم شيوع استخدام لغة PHP في تطوير مواقع الويب إلا أنها قد تحتوي بعض المفاهيم المعقدة على المبتدئين مثل تعاملها مع الذاكرة والأخطاء.

فهي تسمح بإدارة الذاكرة تلقائيًا دون سيطرة مباشرة من المطور. كما أن تعاملها مع الاستثناءات غير مألوف بالنسبة للبرمجيين الجدد.

بالإضافة إلى ذلك، فهي تتطلب معرفة تفصيلية بالبرمجة المتعلقة بقواعد البيانات وبناء الصفحات الإلكترونية مما قد يعقد عملية التعلم للمبتدئ.

هنا بعض التفاصيل حول كيفية تعامل لغة PHP مع الاستثناءات: 
  •   تستخدم لغة PHP كلمة مفتاحية try للمحاولة و catch للمقاطعة للتعامل مع الاستثناءات. 
  •   يمكن إلقاء استثناءات يدويا باستخدام كلمة throw. 
  •   عند حدوث خطأ استثنائي، يتم تمرير التحكم إلى أول فقرة catch مناسبة. 
  •  يمكن التقاط استثناءات محددة أو كل الاستثناءات بشكل عام. 
  •   يجب توفير منطقة عمل آمنة باستخدام finally لتنفيذ التنظيف حتى لو حدث خطأ. 
  •   تختلف ترتيبات المعالجة عن لغات أخرى مثل جافا وسي شارب. 
هذه أهم النقاط التي قد تختلف في تعامل PHP مع الاستثناءات عن غيرها من اللغات.

اللغة السابعة: Java

رغم كون لغة جافا Java إحدى أكثر اللغات شيوعًا وانتشارًا، إلا أنها قد تحتوي على بعض المفاهيم المعقدة بالنسبة للمبتدئين مثل عمليات التحويل النوعي وإدارة الذاكرة.

كما أن نظام الطبقات والوراثة في جافا يتطلب فهمًا عميقًا لعلاقة الطبقات ببعضها البعض. بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام واجهات المستخدم وتطوير الواجهات الرسومية غير مألوف للمبتدئين.

لذا يفضل تعلم لغات أخرى أكثر بساطة قبل الإلمام بتعقيدات جافا، ثم التدرج في تعميق المهارات تدريجيًا.

هنا بعض التفاصيل حول استخدام واجهات المستخدم وتطوير الواجهات الرسومية في لغة جافا: 
  •   تعتمد جافا بشكل رئيسي على مكتبة Swing لبناء الواجهات الرسومية.
  •  تستخدم الفئات الرئيسية مثل JFrame, JPanel, JButton لإنشاء النوافذ والأدوات والتحكمات.
  •  يتم تعريف التحكم في الأحداث مثل النقر على زر أو نوافذ الحوار بواسطة تعريف فئات معالجة الأحداث Event Handlers. 
  •   كما يمكن استخدام مكتبات أخرى مثل SWT أو JavaFX لإنشاء واجهات متقدمة. 
  •   يجب مراعاة سلاسة استخدام الموارد وإدارة الذاكرة عند تصميم الواجهات. 
  •   استخدام فصل الاهتمامات بين العرض والمنطق والتحكم. هذه بعض النقاط الأساسية في تصميم واجهات المستخدم في جافا.

 أسئلة شائعة مع الأجابات

س 1. ما هي أفضل لغة للمبتدئين؟

ج. اللغات الأكثر ملاءمة للمبتدئين هي بايثون وجافا سكريبت بسبب سهولة قواعدهما وبساطة البرمجة بهما.

س 2. متى يمكنني البدء بتعلم لغة مثل جافا؟

ج. يمكن البدء بتعلم جافا بعد اكتساب خبرة سنة على الأقل بإحدى اللغات الأبسط مثل بايثون أو سي شارب.

س 3. هل يجب تعلم أكثر من لغة برمجة؟

ج. نعم، من الجيد تعلم أكثر من لغة للحصول على رؤية أوسع وتنوع الخبرات.

س 4. هل أحتاج شهادة رسمية للعمل كمبرمج؟

ج. ليس بالضرورة، فالمهارات والخبرة العملية هي الأهم. لكن الشهادات تتيح فرص عمل أفضل لدى الشركات الكبرى.

س 5. هل برمجة الهواتف المحمولة تختلف؟

ج. نعم تختلف برمجة الهواتف عن الحواسيب، حيث تستخدم لغات مثل سويفت لآيفون وجافا لأندرويد.

س 6. هل بإمكاني أن أتعلم بنفسي دون دورات؟

ج. نعم من خلال الكتب والفيديوهات التعليمية ومواقع التدريب الذاتي عبر الانترنت.

س 7. ما هي أفضل الطرق للتدرب وكسب الخبرة؟

ج. إنجاز مشاريع بسيطة ثم مشاريع أكبر، والمشاركة في برامج التدريب التطبيقي والمنتديات البرمجية.

الخلاصة

لقد تم عرض سبع لغات برمجة شائعة الاستخدام وشرح بعض التحديات التي قد تواجه المبتدئين في كل منها. حيث تختلف اللغات في درجة تعقيدها ومناسبتها للمراحل الأولى من التعلم.

وبشكل عام، يمكن التوصية باستخدام اللغات ذات التركيب الأبسط مثل بايثون أو جافاسكريبت لتعلم الأساسيات في البداية. ثم التدرج لاحقاً في استخدام لغات أخرى أكثر تقدماً مثل C# أو جافا بعد اكتساب الخبرة اللازمة.

كما يجب التركيز على أهداف ومشروعات عملية تطبيقية منذ البداية لتحقيق أقصى استفادة من عملية التعلم. أتمنى لكم التوفيق والنجاح 

ماجد محمد علي التام
بواسطة : ماجد محمد علي التام
كاتب صحفي متميز ومحاسب ماهر، لديّ خبرة واسعة في العديد من المواقع الإلكترونية والطابعات الرائدة، حيث قمت بتطوير وتحرير محتوى ذكي وجذاب في مجالات متنوعة. ملتزم بالابتكار والتميز، وأعمل بشغف للحفاظ على جودة وتميز المحتوى الذي أقدمه، مهتم بالأخبار والأحداث الجارية، دائماً على اطلاع بكل جديد في مجالات السياسة والاقتصاد والرياضة والثقافة. بالإضافة لعملي ككاتب صحفي، محاسب متفانٍ وذو خبرة واسعة في مجال المالية والمحاسبة، قمت بإعداد التقارير المالية وتحليل الأرقام بدقة واحترافية. أؤمن بأهمية الاطلاع على كل جديد، فأعتبر العلم والمعرفة قوتي الدافعة، أهوى الكتابة في البحث العلمي والكشف عن أسرار العالم من حولي، أسعى جاهداً لتبسيط المفاهيم العلمية ونشر المعرفة القيمة للجميع.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-